2022-11-24T16:55:28+03:00

مرضى السرطان باليمن.. ويلات الحرب تفاقم المعاناة

صحافة اليمن - اخبار عربية

مشاهدة الموضوع التالي من صحافة اليمن .. مرضى السرطان باليمن.. ويلات الحرب تفاقم المعاناة والان إلى التفاصيل :

معاناة لا تنتهي، هذا ما يعكسه مشهد ذوي مرضى السرطان، الذين يتجمعون بالممرات بانتظار دورهم للدخول إلى الطبيب، أو لتسليم عيّنة للمختبر، أو أملاً بالحصول على الدواء الذي يقدّمه مجانًا مركز علاج الأورام بالمستشفى الجمهوري بالعاصمة صنعاء.

صراخ وأنين الأطفال يُسمع بمجرّد الاقتراب من غرف جناح علاج الأورام في المستشفى، ولدى النظر إليهم يبدو جليًا الألم الشديد الذي يعانيه كل طفل منهم حيث تتضاعف المعاناة كل يوم وكل ساعة ما لم يتمّ تأمين الدواء اللازم لهم.

 

"لا يمكننا شراء الأدوية"

أحمد محمد، الطفل البالغ من العمر 7 سنوات، والقادم من مدينة المحويت لتلقي العلاج، لا يتوقف عن الأنين من الألم بسبب الورم في الجانب الأيسر من رأسه منذ سنتين.

وتقول والدته لمراسل الأناضول: "أحمد مريض بالسرطان منذ سنتين، مات والده قبل 3 سنوات ولم يكن يعلم أن ابنه سيصاب بمرض السرطان بعد موته بعام، بعد أن تاركًا وراءه 5 أولاد.

وتضيف: "لم نعد نستطيع شراء الأدوية والعلاجات اللازمة، خاصةً أن شراء الجرعة الواحدة يكلف 200 دولار، ووضعنا لا يسمح".

 

"ينتظرون الموت"!

عشرات المرضى يقبعون في غرفهم، ينتظرون الموت، إن لم يتم إعطاؤهم الدواء الذي يقدّمه المركز مجانًا، كمساعدة لهذه الفئة من اليمنيين الذين أثقلت كاهلهم 8 سنوات من الحرب الطاحنة، التي دمّرت البنية التحية وأوقفت نصف المرافق الصحية في البلاد، ودفعت الاقتصاد إلى حافة الهاوية.

وفي حديث للأناضول، قال الدكتور حمود هديش، رئيس قسم الأطفال في المركز الوطني للأورام بالمستشفى الجمهوري، إن الصعوبات التي تواجه العمل في المركز كثيرة.

ويضيف أن منها: "قلة في عدد المتخصصين ضمن الكادر الصحيّ في مجال معالجة السرطان بشكل عام، سواء سرطان الأطفال أو البالغين، وأيضًا المتخصصين بعلاج الإشعاع.

ويضيف: "من الصعوبات التي نواجهها شحّ الأدوية، حيث يفتقر المركز للكثير من الأدوية، في الوقت الذي تتوافد إلى المركز حالات كثيرة بعضها تُكتشف وللأسف وقد تضاعفت حالتها بسبب عدم تلقيها العلاج اللازم في وقت مبكر".

ولفت هديش إلى أن "السعة السريرية تعتبر صعوبة أخرى تضاف إلى الصعوبات التي يواجهها المركز الذي يعتبر المرجعية الوحيدة لمرضى السرطان على مستوى البلاد، إضافة إلى افتقاره إلى أجهزة تشخيص المرض".


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا




مرضى السرطان باليمن ويلات الحرب تفاقم المعاناة اليمن

كانت هذه تفاصيل مرضى السرطان باليمن.. ويلات الحرب تفاقم المعاناة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على هنا عدن وقد قام فريق التحرير في صحافة اليمن بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي. -

الاكثر زيارة أسعار العملات -
ترند السعودية - ترند مصر - UK Press24 - الصحافة نت - سبووورت نت - ايجي ناو - 24press نبض الجديد - كريبتو - صحافة غربية -صحافة 24


اليمن اليوم